La première télévision locale de Monastir
 

قال مدير عام المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية ووزير التربية السابق ناجي جلول في تصريح لشمس أف أم في المنستير اليوم السبت 15 ديسمبر 2018، إنه “لو مازال وزيرا للتربية إلى الآن فسوف يقوم بإخراج الأستاذ أو المعلم من الفقر لأن التصنيف العالمي يعتبر الأستاذ والمعلم فقيرا


و أكد وزير التربية السابق  أنه “دون تحسين الوضع المادي والاجتماعي لرجال التدريس لن يتحقق التقدم”، مضيفا أن أكثر قطاع موّلته الحركة الوطنية البورقيبية هو قطاع التربية ولا بد من الرجوع إلى الأساسيات
وتابع جلول قائلا ‘المعلم تاعب والأستاذ تاعب ويتشعبط في 4 كيران باش يوصل… والصغار اليوم صعاب خاطر شافو الشعانبي والسياسيين يتعاركو في البلاتوات والبراكاجات والاعتصامات وترباو في وسط فيه الكثير من العنف وهذا انعكس على التلاميذ والأستاذ والمعلم’ على حد تعبيره


وتحدث ناجي جلول عن ضرورة حوار وطني حقيقي حول التربية والتعليم، مضيفا أن التربية والتعليم ليست مسؤولية وزير التربية رغم أنه يقوم بعمل ممتاز
ودعا جلول السياسيين إلى عدم التدخل في المؤسسة التربوية وإلى ضرورة الابتعاد عن وزارة الداخلية قائلا ‘كل 6 شهور يبدلولنا مدير عام’، مضيفا ‘بربي السياسيين يبعدو عليها راهو عندنا مؤسسة أمنية ممتازة وأمن جمهوري ربح داعش الإرهابي في بن قردان وجيوش عرمرم في الشرق ربحتها’ وفق شمس آف آم

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *